نور وهداية
بقلوب ملؤها المحبة

وأفئدة تنبض بالمودة

وكلمات تبحث عن روح الاخوة

نقول لكم أهلا وسهلا

اهلا بكِ بقلوبنا قبل حروفنا

بكل سعادة وبكل عزة


ونتمنى منكم المشاركه والتسجيل معنا في منتدانا ونفخر بكم

أسرة منتدى نور و هداية



 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 سجادة من "العهد الصفوي" كل متر فيها بمليوني دولار

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
رحيق الجنة
Admin
Admin
avatar

انثى
عدد المساهمات : 255
تاريخ التسجيل : 13/07/2011
الموقع : مصر
العمل/الترفيه : ربة منزل
المزاج المزاج : الحمدلله

مُساهمةموضوع: سجادة من "العهد الصفوي" كل متر فيها بمليوني دولار   الخميس مايو 15, 2014 2:10 pm

سجادة من "العهد الصفوي" كل متر فيها بمليوني دولار
يتوقعون أن تضرب الرقم القياسي في نيويورك ويصل سعرها إلى 10 ملايين دولار



سجادة "الأوراق المنجلية" حاكوها قبل 350 سنة


قد ترسو مطرقة الدلال في مزاد علني غداً الخميس بنيويورك على أحدهم يخترق الرقم القياسي بمبلغ 10 ملايين دولار يدفعه ثمنا لسجادة نسجوها زمن دولة الصفويين بإيران قبل 350 سنة، مع أنها صغيرة بطول 2.67 وعرض 1.95 متر، أي مساحة 5 أمتار مربعة، حيث المتر بمليوني دولار، أو السنتيمتر المربع بألف، وإذا تابعت أكثر فستصل إلى ما لم يدفعه أحد قبل الآن بملليمتر واحد من سجادة، وهو 10 دولارات.
يصفون سجادة "الأوراق المنجلية" التي استمدت اسمها من الشكل المنجلي لأوراق الشجر البارزة فيها بألوان الفصول الأربعة وثياب الصوفيين، والتي تعرضها "دار سوذبيز" بمزاد يبدأ من 5 ملايين دولار، بأنها "أهم وأفخم قطعة تمت حياكتها" بحسب ما طالعته "العربية.نت" عنها في موقع الدار على الإنترنت، وهي الوحيدة التي يمكن أن يزيد سعرها على الأغلى المدفوع بسجادة حتى الآن، أي "كرمان" التي باعتها "دار كريستيز" في لندن قبل عامين بمبلغ 9 ملايين و595 ألف دولار.
أوراق كالمناجل توحي بالمذهب الاثني عشري


سجادة كرمان بيعت بـ 9 ملايين و595 ألف دولار


والمتأمل في "الأوراق المنجلية" يراها كلوحة "صفوية" الرموز العقائدية بامتياز، ففيها ما ينبت من الأرض في 4 فصول، كأزهار البرقوق وورق العنب وأشجار السرو، ولكن في 3 ألوان شبيهة بما تطورت إليه ألوان ثياب الرقص الصوفي، وهي الأبيض والأسود والقرمزي، المشيرة للكفن والقبر وشاهده لدى الراقصين الدراويش في العصر الحديث.
كما في السجادة "12" ورقة شجرية، كل منها بلون مختلف، إلا أن 3 ألوان رئيسية هي البارزة فيها أكثر من سواها، وهي نفسها ألوان النبات، ونراها متداخلة في المشهد العام وتسيطر عليه، كرمز واضح للمذهب الاثني عشري الذي أقره مؤسس الدولة الصفوية، إسماعيل الصفوي، تأثرا بحركة صوفية أسسها جده الخامس، الشيخ صفي الدين الأردبيلي "وبه انتقلت إيران السنية إلى المذهب الشيعي" طبقا لما طالعته "العربية.نت" مما كتبوه ونجده "أون لاين" في بحث سهل وسريع.
من أندر ما تمت حياكته زمن الصفويين




مالكها الأصلي هو الأميركي وليام كلارك


نرى أوراق الشجر ممدودة في السجادة ومنحنية كما المناجل، في إيحاء واضح أيضا إلى فرق "الرقص الصوفي" المعروف باسم "السماع"، حيث الواحد من الدراويش يميل ويدور على نفسه، كما يدور العام بفصوله وألوانها، لذلك فالسجادة "شيعية" الرموز، وفيها من الإيحاءات ما يناسب كل متأمل فيها، إلى جانب ملاحظة أنها "في حالة جيدة كأنها حيكت حديثا" طبقا لما كتبوا عنها في مصادر عدة، لذلك يعتقدون أنها بقيت طوال عشرات السنين معلقة على الجدار، لا ممدودة على الأرض، خصوصا منذ اقتناها آخر من امتلكها، وهو المليونير الأميركي وليام كلارك.
وكان كلارك، وهو صناعي وعضو بالكونغرس الأميركي، اشتراها في أوائل القرن الماضي خلال رحلة له إلى باريس، ثم أوصى بضمها إلى "غاليري كوركوران" الأميركية التي تأسست في 1869 كأول متحف للفنون بالولايات المتحدة، مع أنها ممولة فقط من القطاع الخاص، طالبا قبل وفاته في 1925 بعمر 86 سنة أن تبقى بتصرف الغاليري لتفعل بها ما تشاء، فلم تر حين اشتدت عليها أزمة السيولة إلا بيع أثمن ما لديها، وهي السجادة المعتبرة من نوادر الحياكة والنسج زمن حكم الصفويين الذي امتد في إيران بدءا من 1501 لأكثر من 280 سنة، إلى درجة أطلقوا عليها اسم "موناليزا السجاد".
وأكثر ما صدر من مديح عن "الأوراق المنجلية" نقرأه في كتاب "نظرة على الفن الفارسي" الذي ألفه في 1939 آرثر بوب وزوجته فيليس أكرمان. كما نالها نصيب من الشرح والتعريف الإيجابيين في كتاب "البساط الشرقي" الذي ألفه في 1973 الفنانان موريس دايمند وجان ميلي، وأصليته موجودة في متحف المتروبوليتان للفنون بنيويورك. لكننا لا نجد شيئا بالعربية عنها، إلا ما تكتبه "العربية.نت" الآن.

..........................................

مجهول اشترى سجادة "العهد الصفوي" بـ33 مليون دولار

تمّت حياكتها قبل 350 سنة وسعرها زاد 3 مرات عن أغلى ما تم بيعه حتى الآن



سجادة "الأوراق المنجلية" أدهشت خبراء السجاد


رست مطرقة الدلال في مزاد علني بنيويورك،على أكثر من 33 مليون دولار دفعها مجهول واشترى بها سجادة كتبت عنها "العربية.نت" تقريراً أمس بعنوان "سجادة من العهد الصفوي كل متر فيها بمليوني دولار"، لأن مساحتها 5 أمتار مربعة فقط، والخبراء توقعوا بيعها بحوالي 10 ملايين، بحسب ما ورد عن بيعها في مواقع وسائل الإعلام الأميركية.
لكن الشاري المجهول اخترق التوقعات 3 أضعاف ودفع 6 ملايين و600 ألف دولار بالمتر الواحد، أو 3300 بالسنتيمتر، وبالملليمتر 33 دولاراً، وهو رقم فلكي زاد أكثر من 3 مرات على أغلى سعر تم دفعه حتى الآن لشراء سجادة، وهي "كرمان" التي اشتراها أحدهم بمزاد قبل عامين في لندن بمبلغ 9 ملايين و595 ألفاً من الدولارات.
وكان تقرير "العربية.نت" السابق تضمن خطأً مطبعياً في سطره الأول، تعتذر عنه، وأشار الى أن المزاد سيجري "الخميس" في نيويورك، بدلاً من التاريخ الصحيح وهو "الأربعاء" فنظمته في المدينة دار "ثوذبيز" للمزادات، وفي موقعها على الإنترنت نشرت بأن السعر سيكون بين 5 و7 ملايين دولار، مع توقعات من خبراء موثوقين بأن يقفز الى 10 ملايين، لكنه ارتفع الى 33 مليوناً و700 ألفاً من الدولار.
وكما ورد في تقرير "العربية.نت" أمس الأربعاء، والذي يمكن مراجعته في أرشيفها بخانة البحث، فإن السجادة هي بطول 2.67 وعرض 1.95 متر، وتمت حياكتها قبل 350 سنة زمن حكم الصفويين الذي امتد في إيران بدءاً من عام 1501 طوال 280 سنة.

ميل جيسبون وقصره بالمبلغ نفسه


سجادة بسعر قصر و75 هكتاراً بأميركا

وأطلقوا على السجادة اسم "الأوراق المنجلية" من الشكل المنجلي لأوراق الشجر البارزة فيها بألوان الفصول الأربعة وثياب الصوفيين، وهي تبدو للمتأمل فيها كلوحة "صفوية" الرموز العقائدية بامتياز، ففيها ما ينبت من الأرض في 4 فصول، كأزهار البرقوق وورق العنب وأشجار السرو، ولكن في 3 ألوان شبيهة بما تطورت اليه ألوان ثياب الرقص الصوفي، المعروف باسم "السماع" أيضاً، وهي الأبيض والأسود والقرمزي، المشيرة للكفن والقبر وشاهده لدى الراقصين الدراويش في العصر الحديث.
وكان آخر من اقتناها المليونير الأميركي وليام كلارك، وهو صناعي وعضو بالكونغرس الأميركي، اشتراها قبل قرن خلال رحلة له الى باريس، ثم أوصى بها الى "غاليري كوركوران" الأميركية التي تأسست في 1869 كأول متحف للفنون بالولايات المتحدة، مع أنها ممولة فقط من القطاع الخاص، طالباً قبل وفاته في 1925 بعمر 86 سنة أن تبقى بتصرفها لتفعل بها ما تشاء، فلم ترَ حين اشتدت عليها أزمة السيولة إلا بيعها كأثمن ما لديها، وكالأندر حياكة ونسجاً زمن الحكم الصفوي، الى درجة أطلقوا عليها اسم "موناليزا السجاد" بامتياز.
وقد اندهش معظم خبراء السجاد والنوادر الفنية، بحسب ما ورد مع خبر بيع "الأوراق المنجلية" في موقع مجلة "بيبول" الشهيرة، من قيام الشاري المجهول بدفع مبلغ يساوي تماماً ما اشترى به أحدهم في منتصف العام الماضي قصراً بولاية كونيكتيكت كان يملكه المخرج والممثل الأميركي ميل جيبسون، ويحتوي على 15 غرفة نوم مع أرض تابعة له ومساحتها 75 هكتاراً.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://nour-wa-hedaya.1forum.biz
ملك الحصريات

avatar

ذكر
عدد المساهمات : 68
تاريخ الميلاد : 31/10/1980
تاريخ التسجيل : 14/05/2015
العمر : 36
الموقع : منتديات ميدو

مُساهمةموضوع: رد: سجادة من "العهد الصفوي" كل متر فيها بمليوني دولار   الخميس مايو 14, 2015 1:35 pm

شكرا لك على المشاركه الرائعه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://medo.glaxu.org/vb
 
سجادة من "العهد الصفوي" كل متر فيها بمليوني دولار
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نور وهداية :: قسم التاريخ :: السياحة والأثار و الفن الإسلامى-
انتقل الى: